0 تصويتات
1,590 مشاهدات
في تصنيف الفيزياء بواسطة

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة ✍◉

تكنولوجيا النانو
يقول رئيس قسم الفيزياء في إلينوي البروفيسور ديل هان هارانجن إن نايفة بدأ حياته المهنية على الصفات البصرية للمواد والأجهزة البصرية لقياس الدوران والتردد، ويمكن القول إنه متخصص في الفيزياء الذرية.

غير أن نايفة -كما يواصل هارانجن- اكتشف قبل خمس عشرة سنة أهمية تكنولوجيا النانو وبدأ أبحاثه فيها، وانصب اهتمامه الأساسي على كيفية تصنيع جزيئات نانو عالية الجودة.

وختم بأن نايفة استخدم النانو في العديد من التطبيقات، الأمر الذي جعله عالما مثيرا للاهتمام، وهو ينتقل من الفيزياء الأساسية إلى التطبيقية.

معلوم أن تكنولوجيا النانو تعنى بترتيب الذرات وتصنيفها بدقة فائقة. وتكمن أهمية النانو في توظيف خصائصه المضيئة في تطوير تطبيقات بمجالات مختلفة كالطاقة والمياه وعلاج الأمراض المستعصية.



من أهم التطبيقات التي قدمها نايفة ما يستخدم في علاج أمراض السرطان، إذ تستطيع تكنولوجيا النانو تحديد الورم المستهدف بالعلاج الكيميائي بالضبط، بدل انتشاره في الجسم كله والتسبب في سقوط الشعر وأعراض أخرى عديدة.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة 98 مشاهدات
0 تصويتات
3 إجابة 128 مشاهدات
سُئل ديسمبر 21، 2019 في تصنيف الفيزياء بواسطة مجهول
+1 تصويت
2 إجابة 146 مشاهدات
+2 تصويتات
2 إجابة 131 مشاهدات
+1 تصويت
1 إجابة 718 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 172 مشاهدات
اهلا وسهلا بك في موقع اسأل المنهاج,يمكنك دوما ترك اسئلتك واستفساراتك من خلال زر طرح سؤال,ويمكنك تصفح الاقسام الخاصة بموقعنا من خلال زر التصنيفات.
يمكنك الحصول على المزيد من المزايا مثل الاشعارات من خلال التسجيل وتسجيل الدخول :
التسجيل | تسجيل الدخول
ولا تتردد في قراءة شروط الموقع و سياسة الخصوصية.
وكذلك يمكنك زيارة موقع المنهاج الفلسطيني الجديد للحصول على المزيد من المواد. 

...