0 تصويتات
1,971 مشاهدات
في تصنيف اللغة العربية بواسطة
مغلق بواسطة ✍◉
مغلق

4 إجابة

0 تصويتات
بواسطة
مختارة بواسطة ✍◉
 
أفضل إجابة

سَنَعودُ


عبدالكريم بن سعيد الكرمي، شاعرٌ فلسطينيٌّ، ولد في مدينة طولكرم سنة 1909م. عمل في سلك التدريس في المدرسة الرشيدية في القدس وعند حلول نكبة سنة 1948م، رحل إلى دمشق، حيث زاول المحاماة والتدريس. من أعماله الشعرية "أغنيات بلادي"، و"المشرد". ومن مؤلفاته النثرية "كفاح عرب فلسطين" و"أحمد شاكر الكرمي".


شرح القصيدة

الفكرة الأولى: استحالة العيش بعيدا عن الوطن.

فِلَسْطينُ الحَبيبَةُ كَيْفَ أَحْيا

بَعيداً عَنْ سُهولِكِ والهِضابِ

الفكرة الثانية: حنين الأهل إلى الوطن بعدما سلب منهم.

تُناديني السُّـفوحُ مُخَضَّـبـاتٍ

وَفـي الآفـاقِ آثـارُ الخِـضــابِ

تُـنـاديني الشـوَّاطِـئُ باكِـيـاتٍ

وَفي سَمْعِ الزَّمانِ صَدى انْتِحابِ

تُـنـاديـنـي مَـدائِـنُـكِ اليَتامى


الشـــــــــــــــرح::::


المفردات: الهضاب: جمع هضبة، وهي الجبل المنبسط.

الشرح: خاطب الشاعر فلسطين قائلاً: كيف لي أن أعيش بعيداً مشرداً نائياً لا أرى سهولك وهضابك الجميلة.

المفردات: السفوح: جمع سفح، وهو أسفل الجبل، مخضبات: مطلية ملونة بالحناء (الدماء) الأفق: ملتقى السماء بالأرض كما تراه العين.

الشرح: تنادي سفوح فلسطين الشاعر وتدعوه إليها وهو يتطلع إلى الأفق الجميل المزين بلون الشفق المخضب الساحر.

المفردات: : الصدى: الصوت المتردد المنعكس، الانتحاب: البكاء الشديد.

الشرح: إن الشواطئ تنادي أهلها وتُسمع أصواتها عالية حزينة في كل صوب.

الصورة الأدبية في الشطر الثاني: صور الشاعر الشواطئ بإنسان ينادي و صور الزمان بإنسان له سمع.


تكملت القصيدة::::::



تُـنـاديـنـي قُـراكِ مَـعَ الـقِـبـابِ

الفكرة الثالثة: إصرار المهجرين على العودة إلى وطنهم.

غَداً سَنَعودُ والأَجْيالُ تُصْغي

إلـى وَقْـعِ الـخُـطـى عِنْدَ الإِيابِ

نَعودُ مَعَ العَواصِفِ داوياتٍ

مَعَ البَرْقِ المُقَـدَّسِ وَالشِّـهـابِ

مَعَ الأَمَلِ المجَـنَّـحِ وَالأَغـانـي

مَعَ النَّسْـرِ المُحَـلِّـقِ وَالعُـقـابِ

الفكرة الرابعة: ستشرق شمس الحرية مهما طال الظلام وعم.

أَجَلْ سَـتَـعـودُ آلافُ الضَّـحـايا

ضَـحايا الظُـلْـمِ تَـفْتَـحُ كُلَّ بابِ



الشـــــــــــرح:::::



المفردات: القباب: جمع قبة، وهي بناء سقفه مستدير مقوس.

الشرح: إن مدن فلسطين وقراها وقبابها تدعو أهلها إلى العودة إليها فهي حزينة يتيمة بفقدهم وابتعادهم عنها.

الصورة الأدبية في الشطر الأول: صور الشاعر المدن الفلسطينية بالإنسان اليتيم نتيجة لفقد أهلها جراء التشريد.

المفردات: الإياب: الرجوع والعودة.

الشرح: سنعود إلى فلسطين منتصرين وستسمع الأجيال خطانا على هذه الأرض.

المفردات: داويات: مدوية لها صوت عنيف.

الشرح: ستكون العودة بعد معركة عنيفة نستخدم كل ما نملك من وسائل القتال.

المفردات: الأمل المجنح: الأمل الكبير المحقق. المحلق: الذي يطير في الأعالي، العقاب: طائر جارح، والجمع عقبان.

الشرح: سنعود وكلنا أمل ، وفرح نردد الأغاني مع الأبطال المجاهدين كأنهم النسور أو العقبان.

المفردات: أجل: حرف جواب، ضحايا الظلم: الناس الذين وقع عليهم الظلم نتيجة ممارسات الاحتلال.

الشرح: نعم سيعود الآلاف المشردون إلى 


+1 تصويت
بواسطة ✍◉
بواسطة

شرح رائع و مفيد شكرااااا :)





بواسطة ✍◉
العفو 
بواسطة
ما ستفدت اكتير 

اتمنا  وبسطوا الشرح❤️❤️
0 تصويتات
بواسطة ✍◉

في البيت الأول ينادي الشاعر بلدته الحبيبة في قوله (فلسطين الحبيبة ) و يقول لها: لا أستطيع أن   أعيش بعيدا عن السهول الجميلة و الهضاب ويستحيل ذلك لأن جذوري متمسكة بترابك 
ويقول في البيت الثاني :تتبادل فلسطين بما عليها من معالم مشاعر الحب والاشتياق مع ابن الوطن فتنادي على الشاعر ليعود إليها متلهفة لدماء أبنائها الزكية التي سفكت من أجلها والتي عبر عنها الشاعر بقوله وفي الآفاق آثار الهضاب :لتذكير أبنائها بهذه الدماء الطاهرةوأن النصر لا يأتي إلا بسفك الدماء .
البيت الثالث: 
الشواطىء تنادي الشاعر وهي تبكي شوقا وحننينا له ، وحسرة وألما على ما حلّ بأبنائهابحيث تشهد السنوات (الزمان )على هذا الألم بسبب تهجير أبائها
شبه الزمان بإنسان يتردد في سمعه صوت البكاء والأنين لما حل بالوطن من ظلم وهذا الزمان هو الشاهد على هذا الألم 
البيت الرابع :
المدائن هنا ( مدائن فلسطين ) تنادي الشاعر فهي التي فقدت الأهل والأحبة ، وكذلك القباب والقرى كلهم في شوق للشاعر
الصورة الجمالية : شبه مدائن فلسطين بإنسان فقد والديه
البيت الخامس
يصر الشاعر هنا على العودة إلى الوطن وستكون عودة المنتصر المتحدي القاهر للظلم ،ستكون عودة جماعية وستسمع الأجيال خطانا لقوتها وتمسكها بأرضها ودلالة على إعلان الثورة
البيت السادس
سنعود عودة قوة وتحدٍ ،وسنخوض المعارك لتحرير الوطن
العواصف دلالة على القوة ، البرق المقدس :دلالة على اشتعال الثورة
البيت السابع :
سنعود وكلنا أمل كبير،  وسننشد أناشيد الفرح، سنعود مع النسور ( الأبطال )سنعود وكلنا قوة
البيت الأخير :
يؤكد الشاعر على العودة بقوله أجل سنعود وستعود آلاف الضحايا الذين تعرضوا لظلم الاحتلال ليحرروا الوطن من هذا الظالم وستتحقق الحريّة  

0 تصويتات
بواسطة ✍◉

اسئلة متعلقة

+1 تصويت
1 إجابة 2,114 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 687 مشاهدات
سُئل نوفمبر 30، 2019 في تصنيف اللغة العربية بواسطة ذهب
+1 تصويت
1 إجابة 204 مشاهدات
سُئل سبتمبر 18، 2019 في تصنيف اللغة العربية بواسطة لينا
0 تصويتات
2 إجابة 1,837 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 511 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 514 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 461 مشاهدات
+1 تصويت
2 إجابة 420 مشاهدات
+1 تصويت
2 إجابة 185 مشاهدات
سُئل يناير 31 في تصنيف اللغة العربية بواسطة وردة
اهلا وسهلا بك في موقع اسأل المنهاج,يمكنك دوما ترك اسئلتك واستفساراتك من خلال زر طرح سؤال,ويمكنك تصفح الاقسام الخاصة بموقعنا من خلال زر التصنيفات.
يمكنك الحصول على المزيد من المزايا مثل الاشعارات من خلال التسجيل وتسجيل الدخول :
التسجيل | تسجيل الدخول
ولا تتردد في قراءة شروط الموقع و سياسة الخصوصية.
وكذلك يمكنك زيارة موقع المنهاج الفلسطيني الجديد للحصول على المزيد من المواد. 

...