+1 تصويت
58 مشاهدات
في تصنيف اللغة الانجليزية بواسطة

image

صف الطالب والمنهاج: 12 فلسطين

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة ✍◉

Write a similar story of a memorable holiday that you had

اليك هذا الموضوع حول عطلة بسبب فيروس كورونا، وتوجد ترجمة لهذه القصة في الاسفل باللغة العربية.

We have heard a lot about one of the dangerous viruses that has spread widely this year, Corona-virus, which has become so popular and feared by everyone. It started in China and we did not imagine it to become a global epidemic that affects us all.

We had heard in the newscasts about this deadly virus, which had killed thousands of people.

We go to school daily, and we are not afraid of Corona as if it is a "myth" and it cannot reach us.

Thursday at ten o'clock in the evening there was an important speech to the Palestinian Prime Minister, during which he spoke about the spread of this virus in our beloved country Palestine, we did not believe that this really happened, and the state of emergency was declared and schools were suspended for a whole month, I do not deny that the news in the beginning was joyful Because we will enjoy a one-month vacation.

The state of emergency began to take effect. At first, we were happy that we would now rest for a whole month from the hassle of going to school, but really it was not that fun. The classes stopped, I could no longer meet my friends at school, and I feel that time is wasted without us taking advantage of it. Something useful, and the fear of this virus getting to us is getting big, this is no joke!

Now everything has become clear, we will live in fear for a whole month and do not know where the situation will get us, but with the teachers who care about our interests we were able to continue learning and use our time, thanks to our teachers who helped us study the material even while we were sitting at home, and they were helping us Always, they answer our questions.

In the end, I fully realized that the school is a real and irreplaceable treasure, we may rejoice a little over the holiday, but the school is really beautiful. It teaches us, strengthens and enlightens our minds.


سمعنا كثيرا عن أحد الفيروسات الخطيرة والذي انتشر بشكل كبير في هذا العام، هو فيروس كورونا الذي ذاع صيته كثيرا واصبح يخافه الجميع، بدأ في الصين ولم نتصور أن يصبح وبائاً عالميا يؤثر علينا جميعا.

كنا نسمع في نشرات الاخبار عن هذا الفيروس الفتاك والذي قضى على الآلاف من البشر.

كنا نذهب الى المدرسة يوميا ولا نخاف من كورونا وكأنه اسطورة ولا يمكن لها ان تصل الينا.

الخميس في الساعة العاشرة مساءا كان هناك كلمة هامة لرئيس الوزراء الفلسطيني، تحدث خلالها عن انتشار هذا الفيروس في بلادنا الحبيبة فلسطين، لم نصدق ان هذا قد حدث فعلاً، وقد تم إعلان حالة الطوارئ وتعطيل المدارس لمدة شهر كامل، لا انكر ان الخبر في البداية كان مفرحاً لأننا سننعم بإجازة لمدة شهر كامل.

بدأت حالة الطواريء حيِّز التنفيذ، في البداية كنا سعداء باننا الان سنرتاح لمدة شهر كامل من عناء الذهاب الى المدرسة، ولكن حقا الامر لم يكن بتلك المتعة، توقفت الحصص الدراسية، لم يعد بامكاني الالتقاء باصدقائي في المدرسة، واشعر بان الوقت يضيع بدون ان نستغله في شيء مفيد، كما ان الخوف من وصول هذا الفايروس الينا اصبح كبيرا فهذه ليست مزحة!

الآن أصبح كل شيء واضحاً، سنعيش في خوف لمدة شهر كامل ولا نعرف إلى أين سيصل بنا الحال، ولكن مع وجود المعلمين الذين يهتمون بمصلحتنا فإننا استطعنا الاستمرار في التعلم واستغلال وقتنا بفضل مدرسينا الذين ساعدونا على دراسة المواد حتى ونحن جالسين في المنازل، وكانوا يساعدون دائما ويجيبون على اسئلتنا.

في النهاية أدركت تماما أن المدرسة كنز حقيقي ولا يمكن الاستغناء عنها، قد نفرح قليلاً بالاجازة ولكن حقا المدرسة جميلة، تعلمنا وتقوينا وتنير عقولنا.

اسئلة متعلقة

+1 تصويت
1 إجابة 105 مشاهدات
+1 تصويت
2 إجابة 26 مشاهدات
+1 تصويت
1 إجابة 125 مشاهدات
0 تصويتات
3 إجابة 86 مشاهدات
سُئل مايو 9، 2019 في تصنيف غير ذلك بواسطة مجهول
0 تصويتات
2 إجابة 45 مشاهدات
+1 تصويت
1 إجابة 57 مشاهدات
اهلا وسهلا بك في موقع اسأل المنهاج,يمكنك دوما ترك اسئلتك واستفساراتك من خلال زر طرح سؤال,ويمكنك تصفح الاقسام الخاصة بموقعنا من خلال زر التصنيفات.
يمكنك الحصول على المزيد من المزايا مثل الاشعارات من خلال التسجيل وتسجيل الدخول :
التسجيل | تسجيل الدخول
ولا تتردد في قراءة شروط الموقع و سياسة الخصوصية.
وكذلك يمكنك زيارة موقع المنهاج الفلسطيني الجديد للحصول على المزيد من المواد. 

...